Thursday, December 24, 2009

عودة الإبن الضال

خالد برّاج



هل هو عنوان الفيلم الشهير ليوسف شاهين ؟ وصف لحالة الإبن الذي يعود لذوييه بعد إفتراقٍ طويل ؟ عودة لاعب كرة القدم إلى النادي الذي إنطلق منه ؟

جملة أو عباراة تُستخدم منذ القدم لوصف حالة الرجوع أو عودة الشخص إلى نقطة البداية , فيها كثيراً من الندم و نقداً لمرحلةٍ ما تاه فيها الإبن عن "الخيار الصحيح", فالإبن شخصٌ ضال أي أنّه أضاع الطريق و زاح عن الدرب في مرحلةٍ هي الأخرى يراد لها أن تُمحى من ذاكرة الإبن و العائد إليهم.

و هي عبارة في محلِها إذا ما أحسنا وصف اليساري العائد إلى طائفته بعد صراعٍ مشهدي طويل مع طائفته و طوائفهم (أي الطوائف غير طائفته) و الطائفية.
هذا اليساري المنهمك منذ الإستقلال بالنقاش و النقد و تقديم مشاريع إصلاحية للنظام و المجتمع , يعود اليوم إلى طائفته غريباً عنها و غريباً عن نفسه.
هذا اليساري الذي أذلّته الحرب و ما بعد الحرب و دمرّت أحلامه حروب و سياسيو الطوائف و المذاهب , يعود اليوم إلى طائفته كي يكون جندياً عصِياً بوجه الطوائف الأخرى.
هذا اليساري الذي خزله اليسار من معتدليه إلى أقصاه , يعود اليوم إلى طائفته كي يطالب و يدافع عن لقمة عيشه من خلال ملهمه أو لينينه الجديد "زعيم الطائفة".
هذا اليساري الذي و جد نفسه متحالفاً مع طوائف الأحزاب و أحزاب الطوائف, يعود اليوم إلى طائفته كي يصبح الأصل و ليس الحليف.
هذا اليساري الذي فضح ممارسات الحكومات و الوزراء في شتّى العهود, يعود اليوم إلى طائفته كي يُمسي وزير طائفته يتحدّث بإسمها, يغار على مصالحها, يهلِل لإنتصاراتها الوهمية.
هذا اليساري الذي لم يحرِر فلسطين و لم يُسقِط الأنظمة الرجعية منها و التقدّمية , يعود اليوم إلى طائفته كي يدافع عن غزّة من خلال أإمة الجوامع و جمع تبرعّات الأنظمة.
هذا اليساري الحزين على إنهيار الإتحاد السوفياتي و تراجع الفكر الإنساني, يعود اليوم إلى طائفته كي يبحث عن إتحادٍ سوفياتي (طائفي) جديد في بلاد فارس أو الصحراء العربية.
هي عودة إلى الأساس و ليس إرتداداً , هي حالة اليأس و القرف من كل شيء و أي شيء, هي التفتيش عن المصلحة الشخصية بعد أعوامٍ و عقودٍ من "النضال من أجل الجماهير" هي ببساطة كما يصفها أحد الأصدقاء عند سؤاله عن أحد الأبناء الضالين العائدين إلى طوائفهم: " مبلى كان بالحزب بس إكتشف بعد كل هل السنين إنّو كلّو تفنيص, ففضّل يرجع إبن الطايفة و يعمل إرشين حلوين ".

1 comment:

ahmed5090 said...

مرض الصدأ هو أيضا حالة شائعة، وهو مسحوق برتقالي أو أصفر على بتلات الورد ويؤدي إلى إضعاف عام للمحصول. يسافر سوس العنكبوت بطريقة رائعة إلى حدائق الورود، والتي يمكنك التخلص منها عن طريق رش الكبريت بشكل متكرر في الحديقة لمدة أسبوع.
بوكيه ورد للزفاف